المنتدى العربي للعلوم القانونية

المنتدى العربي للعلوم القانونية

ماستر التقنيات البديلة لحل المنازعات وماستر العلاقات الدولية
 
الرئيسيةمنتدى القانون االيوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الطعن في أوامر الهدم بالإلغاء والتعويض أمام القاضي الإداري بالمحكمة الإدارية
الثلاثاء أبريل 12, 2016 2:42 am من طرف عبدالرحمان مغاري

» بخصوص القضاء الاداري : دراسة تشمل القانون التنظيمي الجديد للجماعات الترابية
الثلاثاء أبريل 12, 2016 2:25 am من طرف عبدالرحمان مغاري

» المسطرة المدنية المعمقة
الجمعة يناير 09, 2015 3:02 pm من طرف laaroussi Gnaissa

» قراءة في قانون رقم 08.05 المتعلق بالتحكيم الداخلي : بقلم ذ محمد طارق أستاذ بكلية الحقوق المحمدية
الثلاثاء يناير 06, 2015 3:38 pm من طرف laaroussi Gnaissa

» التأصيل الفلسفي للمبادئ الأساسية للمحاكمة العادلة
السبت ديسمبر 27, 2014 5:08 pm من طرف laaroussi Gnaissa

»  التطور التاريخي لمبادئ المحاكمة العادلة
الأحد ديسمبر 21, 2014 9:46 pm من طرف laaroussi Gnaissa

» المفهوم الإصطلاحي للنزاع وتمييزه عن المفاهيم المشابهة له
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 4:25 pm من طرف laaroussi Gnaissa

» التقرير السادس 09/12/2014
الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 2:47 pm من طرف laaroussi Gnaissa

» التقرير الخامس 08/12/2014
الإثنين ديسمبر 08, 2014 3:48 pm من طرف laaroussi Gnaissa

سحابة الكلمات الدلالية
الدولية التعمير مفهوم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
laaroussi Gnaissa
 
عبدالرحمان مغاري
 
saad
 
حسن الفن
 
جناح المصطفى
 
brahim
 
جمال عبد الصادق
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الأربعاء سبتمبر 19, 2012 3:51 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 39 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو chahid فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 488 مساهمة في هذا المنتدى في 182 موضوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 رد // أهمية القرأن الكريم ومعجزات آيات هذا الدستور الإلهي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saad

avatar

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 14/04/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد // أهمية القرأن الكريم ومعجزات آيات هذا الدستور الإلهي   الثلاثاء مايو 01, 2012 10:52 am

t4]شهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له إرغاماً لمن جحد بهِ وكفر ,]
وأشهد أن محمد عبده ورسوله وصفيهُ وخليله
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وحبيبنا وشفيعنا
( محمد ) وعلى أله وصحبه أجمعين ,
من إعتمد على علمهِ ضل
ومن إعتمد على عقلهِ إختل
ومن إعتمد على سلطانهِ ذل
ومن إعتمد على مالهِ قل
ومن إعتمد على الناس مل
ومن إعتمد على الله
فلا ضلَ ولا إختلَ ولا ذلَ ولا قلَ ولا مل
ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

قال الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل ,
(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ*
الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)آل عمران 190 ــ 191

أيها الأخوات والإخوة :
مازلت وإياكم نسبح في فضاء ملكوت الله عزوجل
ونستقرء المعجزات الكونية التي ذكرها القرأن
وأيدها العلم اليوم في القرن العشرين والحادي والعشرين
لكي يزداد المؤمن إيماناً
ولكي يدرك الجاحد والملحد والمعاند
أن بصيرته ليس بصره بل أصيب بالعمى
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمدٍ
وينكر الفمُ طعم الماءِ من سقمِ
وحديثي اليوم عن الشمس
وإختلاف الليل والنهار
والأرض وجاذبيتها
قال سبحانه وتعالى :
(وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ*
وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)يس 37ــ 38
ماذا عن الليل والنهار هذه الآية الربانية
التي تدل على وحدانية الله جل جلاله
يقول سبحانه وتعالى :
يتحدى الملاحدة
يتحدى الذين يشركون بالله عزوجل
يتحدى الذين يقولون الدنيا طبيعة
(قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ*
وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)القصص 72 ــ 73
أما العلم الحديث في القرن العشرين والواحد والعشرين أثبت أن القرأن هو الحق
لم يقل ربنا أن الليل نجعل منه النهاربل قال:
(وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ)يس 37
ماهو التفسير العلمي في هذه الكلمة
يقول العلماء كما أكتشف العلم الحديث:
أن الليل يحيط بالأرض من كل مكان
وأن الجزء الذي تتكون فيه حالة النهارهو الهواء الذي يحيط بالأرض
ويمثل قشرة رقيقة تشبه الجلد
وإذا دارت الأرض سلخت حالة النهار الرقيقة التي كانت متكونة بسبب انعكاسات الأشعة
القادمة من الشمس على الجزئيات الموجودة في الهواء مما يسبب النهار
وبهذا الدوران ينسلخ النهار من الليل
ومن يتفهم هذه الصورة العلمية لا يسعه إلا أن يقول:
(الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّا)آل عمران 191
سبحانك تنزهت عن الشرك وعن الشريك والولد والصاحبة سبحانك ياالله
( وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ ۖ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا ﴿١٢﴾)الأسراء
أما يكفيكم أخوتي هذه العبرة
تعاقب الليل والنهار
أما يكفيكم أن نعتبر
لأن هذا التعاقب هو أكبر دليل على وحدانية الخالق وقدرة وعلم الخالق سبحانه
أما الشمس
عرفها العلماء بأنها كرة من الغازات الملتهبة
وقدروا عمرها بخمسة ألاف مليون سنة
وقطرها يزيد عن مليون وثلث مليون 392000 كم
وحرارتها الداخلية تبلغ عشرين مليون درجة مئوية
وحرارة سطحها تبلغ ستة ألاف درجة مئوية
ولايصل إلى الأرض منها سوى جزء من 2 مليون جزء
أي لايصل منها إلا الشيء اليسير
ولو وصل إلى الأرض أكثر من هذا لحترقت الأرض ومن عليها
ويوجد على سطح الشمس عواصف كهربائية ومغناطيسية شديدة
ماذا قال العلماء عن حركة الشمس وجريانها
أشار علماء التفسير كالرازي والطبري والقرطبي وغيرهم
ان الشمس تجري بمسار خاص بها كغيرها من الكواكب والأجرام السماوية
واستدلوا لذلك لقوله تعالى :
(وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٣٨﴾) يس
وفي بداية القرن الثالث قبل الميلاد جاء (أريستاركوس )
بنظرية قال فيها إن الشمس جرم ثابت في الفضاء
وإن الأرض هي التي تدور حولها ورفض الناس هذه النظرية
وبقي الأمر شائعاً حتى نهاية العصور الوسطى
فجاء الفينيقون والبابليون وأكتشفوا الكسوف والخسوف
ثم إزداد الإهتمام بعلم الفلك في عهداليونان
إن الأرض مركز الكون وأن الشمس تدور حولها
حتى جاء القرن السابع عشر
وجاء العالم الفلكي الإيطالي (غاليليو)
بنظرية أن الشمس تجري بمسار لها لاتخطىء ولا تحيد عنه
وفي القرن التاسع عشر أكتشف العالم الإنكليزي (ريتشارد كارينغتون)
وقال الشمس تدور حول نفسها وإنها قطعت نصف حياتها
وستتحول تدريجياً إلى نجم منطفىء بعد خمس مليارات سنة
بعد أن تبرد طاقتها وتتكثف الغازات فيها
أما العلم اليوم ومنذ سنة سمعت هذا في إحدى القنوات الفضائية
قال العلماء إن الشمس تجري في مسار لها لا تخطىء ولاتحيد عنه
وجريانها كجريان الخيل في الحلبة
(أي تعلو وتنخفض )
وهذه الظاهرة ذكرها القرأن بقوله تعالى :
(والشمس تجري )
ولم يقل الشمس تسيرأو تدورلأن هناك فرق بين السير والدوران والجريان
فأي إعجازوأي طلاقة ينطق بها القرأن الكريم
آياته كلما طال المدى جددٌ
يزينهن جلال العتق والقدمِ
والعجيب في الأمر والذي جعل علماء الفلك يقفون حائرين
أنه مازالت تلك الحرارة هي نفسها التي تشعها الشمس منذ ملايين السنيين
لم تختلف الحرارة أبدا
إنه تقدير العزيزالعليم
أما عدد الشموس في هذا الكون
هل يوجد شمس واحدة كالتي نراها
إسمعوا لقوله تعالى :
(وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ﴿٣٧﴾ )فصلت
قال العلماء (ن النسوة هي للجمع وكلمة (خلقهن )فيه إشارة تعدد الشموس والأقمار)
وهل اكتشف العلم اليوم أن هناك شموساً أعظم من هذه الشمس التي نراهافي كل يوم
اسمعوا ما أكتشفه العلماء اليوم :
هناك مجموعات شمسية تسيرمع كواكبها وهي أكبر من شمسنا وأعظم منها
ولكل كوكب قمر تابع له أو أكثر من قمر
وعدد الشموس التي إكتشفها العلماءلغاية اليوم أكثر من مئتي مليون شمس
هل تصدقون هذا نعم :
قال سبحانه وتعالى :
(وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧﴾)الذاريات
ومعنى بأييدٍ هنا أي بقوةٍ
وكلما علوا في الفضاء كلما أكتشفوا أجراماً وشموساً وأقماراً جديدة
ياليت الملاحدة يا أمة الإسلام :
يسمعون هذه الآية لكي يقفوا على أعتابها خاشعين
خاضعين معترفين بوحدانية الملك الديان
كان الناس في القديم يظنون أن الأرض ساكنة لا تتحرك وأن الشمس تتدور حولها
وفي القرن السابع عشرجاء العالم الفلكي (غاليليو )ليقول :
إن الأرض تدورحول نفسها مرة واحدة في يوم واحد
وتدور مرة واحدة حول الشمس بمدة سنة واحدة
هذا الدوران جعل العالم الإيطالي (ستانغين )يصنع منظار ليراقب حركة الأرض
وجاء العلم اليوم وجاءت الموسوعة العلمية الأمريكية تقول:
للأرض دورتان :دورة حول نفسها بيوم واحد ودورة حول الشمس بمدة عام
ويبلغ متوسط سرعة الأرض حول الشمس 30كم بالثانية الواحدة
أيها الأخوات والإخوة :
هناك أرقام فلكية تجنبتها حصراً للعقول
ثقوا تماماً عندما تسبحون في ملكوت الله تعالى
وتسبحون في الفضاء مع الشموس والأقمار والكواكب والمجرات
لو أمسكتم بأيديكم كتاباً للإعجاز العلمي في القرأن فإنكم تنسون أنفسكم
ولن تملوا منه وسوف تشعرون بقلوبكم تسجد لله عزوجل لعظمة خلقهِ سبحانه
أما جاذبية الأرض :
هل ذكر القرأن هذه الحالة العلمية نعم :
قال العلماء لولا جذب الكائنات التي عليها لما استقر على الأرض شيء
وقد وضح ربنا هذه الظاهرة العلمية
فالجاذبية هي السرفي إستمرار الحياة على هذه اليابسة
لكن أين يقع مركز الجاذبية الأرضية
العالم المصري(حسين كمال الدين )فقد أكتشف عام 1977
أن مركزالأرض هو مكة المكرمة
وشبهها العلماء (بالسرة)هي في وسط الأرض
وهي مركز التجمع الإشعاعي للتجاذب المغناطيسي
لذلك نجد من يزور مكة المكرمة يشعر بإرتياح عجيب
إذا نظر إلى أرضها وسهولها وجبالها
لأن الشحنات الكهربائية التي تكون في جسم الإنسان تتفرغ في أرض مكة المكرمة
والحاج والمعتمر لايستفيد بزيارة مكة المكرمة كعبادة دينية
إنما هناك أمر طبي جعله الله تعالى في أرض مكة مركز الأرض
وهنا تتجلى إرادة الله تعالى عندما أختار مكة ليكون فيها المسجد الحرام
وقد قال العلماء إن التوقيت الصحيح هو توقيت مكة المكرمة لكونها تقع في وسط الأرض
أما الذين يجلؤن لتوقيت غرينتش فهم أرادوا ان يخفوا الحقيقة الربانية وهذه العظمة الألهية
فكافة القنوات الفضائية تلجأ إلى توقيت غرينتش إلى قناة عربية واحدة لا لزوم لذكر أسمها هنا
إعتمدت توقيت مكة المكرمة وعملت به
إنه خلق الله عزوجل
هذا الخلق الذي تحدى به ربنا الكافرين والملحدين والمعاندين
وقال لهم :
( هَٰذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿١١﴾ ) لقمان
أي معجزة يارسول الله أصبحنا نتحدث عنها
والله قد وصلنالمرحلة سجد قلبنا وكل ذرة وكل عضو من أعضائنا تعظيماً لمن علمك
إنها معجزة القرأن الكريم
أيها الأخوات والإخوة :
إن هذه المعجزات ناقشوا بها الملاحدة والماركسية والشيوعية
وقولوا لهم طأطئوا رؤوسكم تحت أقدام محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم
لأنه جاء بالحق وبالعلم
اما الكافر والجاحد والمعاند فهو ليس بعالم
ولوكان عالماً لأنصف
ولوأنصف لتكلم بالحقيقة

أدعوا الله أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ,
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ,
وإلى اللقاءقريباً بإذنه تعالى بموضوع آخر.[/
[/c
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رد // أهمية القرأن الكريم ومعجزات آيات هذا الدستور الإلهي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العربي للعلوم القانونية :: محاضرات :: محاضرات-
انتقل الى: